– يقال إنّ الحائض اذا أخّرت الغسل إلى مابعد الظهر تعيد اليوم، واذا اغتسلت قبل الظهر لا تعيده اليوم مالأصح هنا شيخنا؟؟

الجواب : الغسل من الجنابة ومن انقطاع دم الحيض والنفاس واجب للصلاة إذا دخل وقتها، ولايجوز تعمّد تأخيره حتى يخرج وقت صلاة وإلّا أثم المؤخِّر له ، ولاعلاقة للغسل بالصوم ، وإنّما علاقته بالصّلاة ، فمن أخّرت الغسل من حيض أو نفاس أو جنابة  بعد الظهر او قبله فصيامها صحيح، والمفترض هنا أنها طهرها كان قبل طلوع الفجر  .

الكاتب، رابطة علماء المغرب العربي

رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء المغرب العربي

تجمعٌ، علميٌ، دعويٌ، إصلاحيٌ، منظمٌ، يضم مجموعة من علماء الشريعة ببلاد المغرب العربي، تساعدهم لجان تضم استشاريين وخبراء وباحثين في مختلف المجالات، تسعى لتوجيه الأمة الإسلامية وإرشادها، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتها، بما يتوافق مع منهج أهل السنة والجماعة وخصائص البلاد المغاربية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.