جاهل لحكم القلس …..ابتلعه بداية غلبته ….ثم واصل ابتلاعه عمدا بسبب جهله لحكم القلس هل يستلزم الكفارة أم القضاء فقط؟.

الجواب : قال في معجم لغة الفقهاء: القيء ما قذفته المعدة بما فيها عن طريق الفم. انتهى.

والقلس هو ما خرج من الحلق ملء الفم أو دونه وليس بقيء، فإن عاد فهو القيء، كما قاله الخليل.

ويسمّى القلس بالحموضة  ، والقلس و القيء إذا وصلا  إلى الفم ثمّ أرجعهم الصّائم إلى المعدّة  متعمّدا أفطر بذلك وعليه القضاء ، وفي ذلك خلاف عن مالك في الناسي ، فقال مرة إن بلع القلس ناسيا فلاشيء عليه، وقال مرّة إنّه مفطر .

أما إذا وصلت الثلاثة المذكورة إلى ءاخر أصل اللّسان من جهة الحلق ورجع فلاشيء عليه.   

وقال ابن حبيب :إن تعمّد إرجاعه بعد وصوله للفم فعليه القضاء والكفارة، والرّاجح من الأدلّة لاكفارة عليه وإنما عليه القضاء والإثم للتعمد، والله أعلم .

الكاتب، رابطة علماء المغرب العربي

رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء المغرب العربي

تجمعٌ، علميٌ، دعويٌ، إصلاحيٌ، منظمٌ، يضم مجموعة من علماء الشريعة ببلاد المغرب العربي، تساعدهم لجان تضم استشاريين وخبراء وباحثين في مختلف المجالات، تسعى لتوجيه الأمة الإسلامية وإرشادها، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتها، بما يتوافق مع منهج أهل السنة والجماعة وخصائص البلاد المغاربية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.