بيان بشأن افتتاح مسجد “آيا صوفيا” للصلاة

img
المرفقات:

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا﴾

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين والصلاة والسلام على نبيه الأمين

أما بعد…

فإن رابطة علماء المغرب العربي تتقدم بأحر التهاني إلى الأمة الإسلامية عموماً وإلى الشعب التركي خصوصاً – وعلى رأسه السيد الرئيس رجب طيب أردوغان – وذلك بمناسبة إعادة افتتاح مسجد “آيا صوفيا” للصلاة عقب قرار المحكمة الإدارية العليا التركية، بإلغاء قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1354 للهجرة 1934م والقاضي بتحويله إلى متحف.

وإنّنا في رابطة علماء المغرب العربي نعتبر هذا المرسوم الرئاسي، الذي صدر يوم الجمعة، حدثًا تاريخيا عظيمًا.

ونعلن مشاركتنا الأمة فرحتها، فقد قال سبحانه وتعالى:

﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ﴾ [يونس 58].

ومن المهم أن نبين للعالم كله أن هذا المسجد وقف إسلامي كان قد اشتراه السلطان محمد الفاتح رحمه الله بماله الخاص وأوقفه مسجدًا، والروايات التاريخية والوثائق العثمانية القديمة تؤكد ذلك.

ومما لا يخفى على عموم المسلمين أن المساجد أوقافٌ محبسةٌ على صلاة المسلمين ليس لأحدٍ أن يتصرف فيها بخلاف هذا، وردّها إلى شرط واقفها من البر العظيم.

نسأل الله الكريم أن تتجدد أفراحنا بتحرير الأقصى من أيدي الصهاينة الغاصبين وأن تتحرر أمتنا من الطغاة المستبدين.

وعسى أن يكون قريبا …

الأمانة العامة لرابطة علماء المغرب العربي السبت 20 ذي القعدة 1441هـ الموافق لـ 11 يوليو 2020م

الكاتب، رابطة علماء المغرب العربي

رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء المغرب العربي

تجمعٌ، علميٌ، دعويٌ، إصلاحيٌ، منظمٌ، يضم مجموعة من علماء الشريعة ببلاد المغرب العربي، تساعدهم لجان تضم استشاريين وخبراء وباحثين في مختلف المجالات، تسعى لتوجيه الأمة الإسلامية وإرشادها، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتها، بما يتوافق مع منهج أهل السنة والجماعة وخصائص البلاد المغاربية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.