زكاة المال المدفوع في جمعية الموظفين

السؤال:

السلام عليكم،،، بلغ مالي النصاب وحال عليه الحول فقمت بجمع المال وأخرجت المقدار 2.5‎%‎

سؤالي: عن ما دفعته فيما يسمى بجمعية الموظفين، هل يحسب أو لا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد؛

فإنَّ التكييف الشرعي للأقساط التي يدفعها المشترك فيما يُسمى بجمعية الموظفين أو جمعية النساء أنها قرض، فيعتبر الدافع دائناً والمستلم مديناً

فعلى من اشترك في هذه الجمعية ودفع فيها أقساطاً ولم يستلمها بعد أن يضيفها لأمواله؛ لأنها ديون مرجوة السداد

ومن استلمها أولاً فإنها تعد ديوناً عليه لا يحتسبها ضمن أمواله الواجب فيها الزكاة.

وعليه؛ فإن الواجب عليك أن تحتسب الأقساط التي دفعتها في الجمعية وتخرج عنها ما نسبته 2.5‎%‎

والله أعلم

الكاتب، رابطة علماء المغرب العربي

رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء المغرب العربي

تجمعٌ، علميٌ، دعويٌ، إصلاحيٌ، منظمٌ، يضم مجموعة من علماء الشريعة ببلاد المغرب العربي، تساعدهم لجان تضم استشاريين وخبراء وباحثين في مختلف المجالات، تسعى لتوجيه الأمة الإسلامية وإرشادها، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتها، بما يتوافق مع منهج أهل السنة والجماعة وخصائص البلاد المغاربية.

اترك رداً