بيان بخصوص عاصفة الحزم

img

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين، المهيمن في ملكه، قاهر الجبارين في أرضه، وناصر المستضعفين من خلقه، وواصف عمل المتكبرين في كتابه بقوله: ﴿اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ﴾ [فاطر:43]، والصلاة والسلام على سيد المرسلين الأبرار، وإمام المجاهدين الأحرار، القائل: (المكر والخداع في النار) أخرجه ابن حبان بإسناد حسن.

أما بعد؛ فإنَّ رابطة علماء المغرب العربي تتابع باهتمام تطورات الأوضاع المتسارعة في اليمن، وعملية “عاصفة الحزم” العسكرية؛ لردع الحوثيين وإيقاف زحفهم الصفوي المتنامي، واعتداءاتهم المتواصلة بهدف تفتيت اليمن وضرب أمنه واستقراره، وتهديد جيرانه.

وإزاء هذه الأحداث الخطيرة، ومشاركة منا في توعية أمتنا بقضاياها الحيوية، فإننا نحرص على توضيح الأمور التالية:

أولاً: تنوه الرابطة بالخطوة الجريئة والعملية العسكرية الشجاعة التي قادها تحالف كبير من الدول السنية، وترى ذلك أولى البشائر للدفاع عن قضايا أمتنا والتصدي للمخاطر المحدقة بها، دون الاستعانة بأطراف أجنبية، مع التنبيه على وجوب التحري وأخذ الحيطة والحذر من قتل صغير أو امرأة أو طاعن في السن أو أي مدني غير محارب.

ثانياً: تؤكد الرابطة على أن أخطر أنواع الظلم من القوى الدولية تخصيصها وصف الإرهاب بالإسلام السني، وانسياق بعض الأنظمة في البلدان السنية وراء تلك الدعاية الظالمة؛ لترتكب جيوشها وقوات أمنها الفظائع الشنيعة في حق أبنائها دون تبيُّن ولا تثبت ولا تقيد بأحكام الشرع، في حين يغض الطرف عن إرهاب المنظمات الشيعية مهما عظم خطرها وبدا شرها.

ثالثاً: تحث الرابطة الشرفاء من نخب أهل اليمن وقياداتها المجتمعية وعلمائها ومجاهديها أن يستثمروا هذا الدعم العسكري، ويوحدوا كلمتهم، وينظموا صفوفهم للدفاع عن دينهم وعقيدتهم ووطنهم، والاضطلاع بمسؤولياتهم في قيادة الشعب لإقامة دولة العدل والحقوق على مبادئ الإسلام.

رابعًا: تدعو الرابطة الشعب اليمني بأكمله للمشاركة في التصدي للمشروع الصفوي وجرائمه الآثمة التي تنفذها الميليشيات الحوثية المدعومة من القوى الإقليمية الحاقدة.

خامسًا: تحذِّر الرابطة النظام الطائفي في إيران من مغبة محاولاته بسط هيمنته على البلاد الاسلامية، وما ينجر عن ذلك من فتن وحروب وتقاتل.

سادسًا: تدعو الرابطة الأمة بأكملها حكاماً وشعوباً للتوبة الصادقة النصوح، والعودة الجادة لكتاب الله سبحانه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، والوعي بمخاطر تحريف الدين، وانتحال النحل الضالة، كحال المشروع الرافضي الذي يحاول تسويق نفسه وفرض هيمنته بقوة المال والسلاح وشراء الذمم.

حفظ الله اليمن وشعبه المسلم، وجنَّبه المكائد والفتن، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

صدر بتاريخ: 6/ 6/ 1436هـ الموافق 27/ 3/ 2015م.


الأمانة العامة

الكاتب، رابطة علماء المغرب العربي

رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء المغرب العربي

تجمعٌ، علميٌ، دعويٌ، إصلاحيٌ، منظمٌ، يضم مجموعة من علماء الشريعة ببلاد المغرب العربي، تساعدهم لجان تضم استشاريين وخبراء وباحثين في مختلف المجالات، تسعى لتوجيه الأمة الإسلامية وإرشادها، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتها، بما يتوافق مع منهج أهل السنة والجماعة وخصائص البلاد المغاربية.

مواضيع متعلقة